بوتشارت حدائق كندية في منتهى الروعة


يرجع اسم الحديقة بوتشارت إلى جينين بوتشارت زوجة روبيرت بيم بوتشارت وهي صاحبة الفكرة والإبداع حيث بدأت بمساحة تقدر ب 25 هكتار من الارض الصلبه الى حدائق ساحرة غاية في الجمال وبحكم عمل زوجها الذي يملك متجرو مصنع اسمنت فى خليج تود , فقد كانت تستغل ذلك فتحضر التربة الزراعيه وتضعها على الارض الصخريه الصلبه التي ينتهى مصنع زوجها من استخراج الاسمنت منها .ولما رأى الزوج اهتمام زوجته بهذا المجال أصبح يجلب الكثير من نواع الازهار و النباتات الغريبه التي لاتنبت ولاتزرع فى كندا ويزرعها في تلك الحدائق الغناء।وعند وفاتها أصبح الإهتمام بما تركته أمرا متوارت عبر أجيال أسرتهم .

وهذه صور لحديقة بوتشارت المدهشة